السبكى للانتاج والتوزيع

عن السبكى للانتاج والتوزيع



أحمد السبكي هو منتج مصري حققت معظم أفلامه إيرادات عالية في دور العرض، رغم هجوم النقاد عليها.

 يقول بأن أعماله تخاطب الطبقات الشعبية التي جاء منها وأنه يعرف كيفية مخاطبة جمهور سينما وسط البلد، بينما يهاجمه النقاد دائماً ويصفون أعماله بالتدني والابتزال ، ومع ذلك فهي تحقق في النهاية نجاحاً جماهيرياً كبيراً. 

 بدأت مسيرته حين افتتح نادي فيديو في الثمانينات فوق محل الجزارة الذي تمتلكه العائلة في حي الدقي ، وتخصص هذا النادي في توزيع وتسويق الأفلام الأجنبية في مصر ، مما حقق نجاحاً وشهرة كبيرة ليمتلكا أكبر شركة تسويق للأفلام في الشرق الأوسط
 
بدأت بعدها مسيرته الإنتاجية مع أخيه "محمد السبكي" من خلال شركة إنتاج أسساها في بداية التسعينات تحت اسم "السبكي في الإنتاج الفني" ، وكان أول أعمالهم "عيون الصقر" مع نور الشريف .. ثم مستر كاراتيه وسواق الهانم والرجل الثالث مع أحمد زكي ، وغيرها من الأعمال
 
 وكان قمة نجاحهم هو إنتاج اللمبي واللي بالي بالك لمحمد سعد وحقق الفيلمين نجاحات استثنائية.
 
 انفصل أحمد السبكي عن أخيه محمد مؤخراً وأصبح لكل منهم شركة خاصة ، وكان من إنتاجه بعد الانفصال فيلمي "كبارية" و"الفرح" اللذين حققا نجاحاً نقدياً بالإضافة إلى النجاح الجماهيري المعتاد

تعليقات

من إنتاج السبكى للانتاج والتوزيع

الانسة مامى

وتدور أحداث الفيلم في إطار كوميدي من خلال زوجين يقعان في العديد من المشكلات التي تتسبب في حدوث مواقف كوميدية عديدة.

ساعة ونص

تدور الاحداث حول حادث القطار الشهير الذي اشتعلت فيه النيران في العياط جنوب الجيزة، حيث يسرد مجموعة متشابكة من الحكايات والقصص الإنسانية المختلفة ، تسلط الضوء على مشاكل الفقراء وسلبيات المجتمع ، وينتمي الفيلم إلى نوعية أفلام اليوم الواحد ،حيث تدور جميع أحداثه في يوم واحد فقط

تيتة رهيبة

كوميديا اجتماعية حول أسرة مكونة من جدة مسئولة عن حفيدها وهي متسلطة وقوية الشخصية، تتحكم في كل تفاصيل حياة حفيدها وتجمعهما مواقف كوميدية كثيرة

الحرب العالمية الثالثة

تدور أحداث الفيلم حول شاب (أحمد فهمي) يزور المتحف في أحدى الليالي، ولكن عندما تدق الساعة الثانية عشر بعد منتصف الليل، تدب في المتحف الحياة من جديد، يستيقظ (توت عنخ أمون) من سباته، ومعه (هتلر) و (دراكولا) و(هولاكو) و(علاء الدين). يحاول (هتلر) بالأشتراك مع (أبو لهب) أن يعيدوا أمجادهم بأحتلال واعلان الحرب على العالم، ولكن يحاول (أحمد فهمي) منعهم والتصدي لهم.

جيم اوفر

في إطار دراما كوميدية تدور أحداث الفيلم حيث امرأة تجبر وابنتها على العمل بالملاهي الليلية متعرضة للعديد من المفارقات.

بوشكاش

يدور الفيلم حول محمد سعد بوشكاش لاعب كرة قدم واعتزل واتجه الى السمسرة ويقوم بالمساعدة فى القبض على عصابة مخدرات ويتم توريطه فى مواقف كوميدية ساخرة

عش البلبل

اخل شارع (محمد علي) تدور أحداث فيلم في إطار كوميدي اجتماعي حيث سائق التاكسي (سعد الصغير) الذي يحلم بتحقيق أمنيته الوحيدة في أن يصبح مطرب شعبي مشهور، ويجد نفسه في مقابل ذلك يتطرق إلى حياة العوالم والراقصات ومشاكلهن، حيث يتعرف على الراقصة (دينا) التي تساعده في صعود سلم المجد خطوة بخطوة، ويتعرض لحرب شرسة من المنافسين له.

حصل خير

اقصة شعبية (قمر) تسكن عمارة تضم مجموعة من الأسر، وبمجرد وفود الراقصة الجديدة حتى ينقلب حال الأسر ليتهافت عليها الأزواج ومنهم موظف مصلحة الضرائب فوزي (كريم محمود عبد العزيز) ومدرس اللغة العربية (محمد رمضان) والمطرب (سعد الصغير) فتحاول الزوجات الحفاظ على أزواجهن منها في قالب من الأحداث الكوميدية

سالم أبو أخته

شابٌ فقيرٌ اسمه (سالم) يعمل بائعًا متجولًا، يتحمل مسئولية شقيقته بعد وفاة والديهما، نتيجةً لذلك يطلق عليه المقربون له وجيرانه لقب (سالم أبو أخته). بعد أحداث ثورة 25 يناير تتحول حياته إلى جحيمٍ خاصةً بعد وقوعه في العديد من المشاكل بسبب البلطجية وضباط الشرطة، ويحاول التغلب عليها.

لخمة راس

ويكا ينتمي لأسرة متوسطة يحلم بالإلتحاق بكلية الشرطة ويحاول بكل جهده ولكنه يفشل ، ويقع في مشاكل عديدة مع عصابة يتزعمها لص محترف يدعى نخنوخ ، وتقوم هذه العصابة بإختطاف خطيبته ووالدها ويحاول هو إنقاذهما وتتوالي الأحداث .